موانع عملية تصحيح النظر | الشروط والمميزات والأضرار

تعد أخطاء الانكسار في العين من أكثر أمراض العيون شيوعًا ؛ لقد أثبتت الإحصائيات وجودهم في أكثر من 35٪ من البالغين ، مما يجعل أكبر نسبة من حاملي هذه الأمراض يتجهون إلى الحل السحري المعروف باسم الجراحة الانكسارية. ما هي تلك العمليات؟ ما هي موانع عملية التصحيح؟ نجيب على هذه الأسئلة بالتفصيل في المقال التالي من موقع تجميلي.

ما هي عملية تصحيح الرؤية؟

عمليات تصحيح الإبصار بأنواعها كانت ولا تزال من أنجح العمليات في المجال الطبي ، حيث بلغت نسبتها أكثر من 98٪ ، وتهدف إلى تصحيح الأخطاء الانكسارية المختلفة في العين ، مثل: قصر النظر ، وطول النظر ، والاستجماتيزم.

ما هي الأخطاء الانكسارية؟ كيف يتم تصحيحك طبيا؟

تحدث الأخطاء الانكسارية في العين البشرية نتيجة تغير في طول العين أو قوة عدسة العين مما يؤثر بالتالي على وضوح الصورة ، وتعمل عمليات تصحيح الإبصار بإعادة تشكيل القرنية أو زرع عدسات صناعية جديدة يهدف إلى تركيز الصورة على الشبكية وبالتالي الحصول على رؤية واضحة.

ما هي تقنيات تصحيح الإبصار المختلفة؟

أول ما يتبادر إلى الذهن عندما تذكر جراحات تصحيح الإبصار إنها عملية الليزك ، وهي بالفعل الأكثر شهرة بين عمليات التصحيح ، ولكن هناك العديد من التقنيات الأخرى التي يعتمد عليها أطباء العيون لتناسب الظروف الصحية المختلفة ، نتحدث عن كل منها بإيجاز أدناه.

1- جراحة الليزك

أشهر أنواع عمليات تصحيح الإبصار المستخدمة لتصحيح طول النظر وقصر النظر واللابؤرية باستخدام نوع خاص من الليزر. ليزك يعيد تشكيل القرنية ويزيل جزء من الأنسجة العميقة ، وبالتالي الحصول على رؤية واضحة.

2- استئصال القرنية الانكساري الضوئي (PRK)

يتم استخدامه للحالات الخفيفة إلى المتوسطة عن طريق تشكيل الأنسجة على السطح الخارجي للقرنية.

3- تبديل العدسات الانكسارية (RLE)

يعتمد الأطباء عليها في حالات قصر النظر أو طول النظر الشديد ، وذلك من خلال استبدال العدسة الطبيعية للعين بعدسة بلاستيكية اصطناعية كما يحدث في حالات إعتام عدسة العين ، تحتاج بعض الحالات إلى تدخل إضافي باستخدام الليزك لتصحيح اللابؤرية في قرنية العين.

4- شرائح الحلقة داخل القرنية (ICR)

طريقة تقليدية لتصحيح قصر النظر عن طريق إدخال شرائط تعمل على إعادة تسطيح القرنية ، وتستخدم حاليًا كأحد علاجات القرنية المخروطية.

5- زراعة العدسات داخل مقلة العين

يتم استخدامه لعلاج حالات قصر النظر الشديدة عن طريق زرع عدسة إضافية داخل العين مع الحفاظ على العدسة الطبيعية في مكانها.

6- طرق غير جراحية

إذا كنت لا تفضل الجراحة لتصحيح الأخطاء الانكسارية ، فيمكنك الاعتماد على النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة لتصحيح رؤيتك.

شروط عملية التصحيح

هنالك الكثير الشروط الشروط التي يجب أن يستوفيها المريض لضمان نجاح عملية الليزك بنسبة كبيرة نذكر تلك الشروط أدناه.

  1. ان نكون العمر 18 سنة فما فوق (ويفضل أن يكون أكبر من 21 سنة) وذلك لضمان ثبات الرؤية وعدم الحاجة إلى تكرار العملية أو لبس النظارات بعد فترة من الزمن.
  2. استقرار أو تغيير طفيف في قياسات العين لمدة 12 شهرًا على الأقل.
  3. أن الخطأ الانكساري يمكن معالجته بالليزك.
  4. يمكن تصحيح قياسات الرؤية باستخدام الليزك.
  5. من الضروري التأكد من أن القرنية صحية وأن سمكها قابل للعلاج ، بالإضافة إلى عدم وجود أي أمراض خاصة مثل: القرنية المخروطية.
  6. لديك توقعات واقعية حول العملية ونتائجها.

موانع الجراحة الانكسارية

هناك موانع كثيرة لعملية تصحيح الإبصار ، والتي يجب أن تخضع للتقييم الطبي من أجل التعامل معها بالشكل الصحيح. نذكرها على النحو التالي:

1- قرحة القرنية النشطة.

2- التهابات القرنية.

3- الأمراض المناعية أو الالتهابات النشطة مثل: التهاب الجفن.

4- الأمراض التي تؤدي إلى تأخر الشفاء مثل: مرض السكري مع انخفاض الإحساس بالقرنية.

5- جفاف العين كما في متلازمة سجوجرن (مرض مناعي).

6- شعور دائم بعدم الراحة في العين ، ومشاكل في الرؤية لفترة طويلة قبل ذلك.

7- الإصابة السابقة بفيروس الهربس. يمكن لعملية الليزك أن تعيد تنشيط الفيروس ، ويمكن للطبيب الموافقة على إجراء العملية في الحالات التي يكون فيها الفيروس غير نشط لمدة عام على الأقل ، بالإضافة إلى استخدام مضاد للفيروسات الوقائية.

8- القرنية المخروطية: يمكن أن يدمر الليزك أنسجة القرنية.

9- استخدام بعض الأدوية مثل الايزوتريتنون لعلاج حب الشباب أو الأدوية الأخرى التي تسبب الجفاف مثل: مضادات الكولين والكلونيدين.

10- أن يكون العمر أقل من 18 سنة وقياسات الإبصار غير ثابتة. حيث يمكن أن يسبب ذلك ازدواج الرؤية بعد عملية الليزك.

11- الحمل والرضاعة: هناك العديد من الأعراض المصاحبة للتغيرات الهرمونية أثناء الحمل والرضاعة مثل: ضباب القرنية وقصر النظر المتقدم.

12- أمراض الغدة الدرقية.

مزايا جراحة الليزك لتصحيح الرؤية

تعتبر عملية الليزك من أبرز العمليات في مجال العيون حيث يسعى الكثيرون إلى إجرائها لأغراض تجميلية وصحية المزايا الرئيسية لجراحة الليزك حول الطرق الأخرى للرؤية التصحيحية:

  1. نسبة نجاح عالية قد تتجاوز 95٪ مما يجعل نسبة رضا المريض عن العملية كبيرة.
  2. الاستغناء عن استخدام النظارات والعدسات اللاصقة بعد العملية بما يحقق الأهداف التجميلية للمرضى.
  3. سرعة الحياة اليومية بعد العملية كما ترى بوضوح خلال 3 أيام من العملية.
  4. تتم العملية بالكامل باستخدام الأجهزة ولا يوجد تداخل مع الأدوات الجراحية.
  5. لا يشعر المريض بألم أثناء العملية ، حيث تتم العملية تحت تأثير التخدير الموضعي في العين.
  6. لا حاجة للخيوط الجراحية أو الأربطة على العين بعد العملية.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

الآثار الجانبية المحتملة لتصحيح الرؤية

هل هناك عملية طبية بدون ضرر محتمل؟ بالتأكيد لا ، على الرغم من معدلات النجاح العالية لجراحة الليزك ، هناك احتمال ضئيل جدًا لحدوث بعض تلف نذكرهم أدناه:

1- العدوى وتأخر الشفاء

تعد العدوى من المضاعفات المحتملة لأي عملية جراحية ، والتي يمكن أن تسبب بعض الألم وعدم الراحة بالإضافة إلى تأخير وقت الشفاء المتوقع.

2- الحصول على رؤية أسوأ من البداية

هل من الممكن حقا أن تسوء الرؤية بعد الليزك؟ قد يحدث هذا في حالات نادرة نتيجة خطأ طبي أو ضباب القرنية ، ويمكن تجنبه بإجراء جميع الفحوصات الطبية اللازمة والذهاب إلى طبيب ماهر.

3- الإفراط في التصحيح أو عدم كفاية التصحيح

يمكنك تقييم نتائج العملية بشكل حيادي بعد الشفاء التام منها ، حيث يحتاج بعض الأشخاص إلى عملية تقوية أو ارتداء النظارات مرة أخرى للحصول على رؤية واضحة.

4- ضباب القرنية

يحدث هذا الضباب كنتيجة طبيعية لعملية الشفاء ولا يؤثر على الرؤية في الحالات العادية. إذا أثر الضباب على الرؤية ، يلجأ الطبيب إلى الأدوية أو الإجراءات الطبية لحل المشكلة.

5- تأثير الهالة

يحدث هذا التأثير في الإضاءة المنخفضة ، مما يجعل قيادة السيارة صعبة للغاية في الليل ، ويمكن للطبيب تجنب هذا التأثير ببعض الإجراءات الإضافية السابقة للعملية مثل تحليل جبهة الموجة أو منطقة بصرية بالليزر.

هل تضعف رؤيتك مرة أخرى بعد الليزك؟

والآن نأتي إلى السؤال الأكثر شهرة على الإطلاق ، هل تضعف الرؤية بعد عملية الليزك؟ الجواب نعم ، يمكن أن تضعف الرؤية مرة أخرى بعد جراحة الليزك في بعض الحالات الطبية ، وقد يحتاج الشخص إلى ارتداء النظارات مرة أخرى بعد فترة من الجراحة حتى يرى بوضوح.

يمكن اكتشاف معظم أسباب الانحدار بعد الليزك قبل الجراحة بفحوصات طبية مختلفة ، والبعض الآخر أسباب نادرة وغير قابلة للكشف. فيما يلي الأسباب الرئيسية لضعف البصر بعد الليزك:

1- قصر النظر الشيخوخي

طول النظر الشيخوخي وهي عملية فسيولوجية طبيعية تحدث بعد سن الأربعين نتيجة فقدان مرونة العين وقدرة العدسة على تغيير قوتها البصرية مما يؤدي إلى فقدان القدرة على رؤية الأشياء القريبة بوضوح. يستخدم الأطباء النظارات الطبية لتصحيح مشكلة قصر النظر الشيخوخي ، لذلك نجد أنه من الشائع أن يرتدي كبار السن نظارات القراءة بعد سن 45.

2- قصر النظر التدريجي

يبدأ قصر النظر التقدمي في الطفولة بضعف واضح في الرؤية ، ويظهر على شكل تغير مستمر في قياسات النظارات أو العدسات الطبية كل بضعة أشهر ، ويستمر في التقدم حتى أواخر الأربعينيات ، مما يؤثر على نتائج عملية الليزك.

3- إعتام عدسة العين

يرتبط إعتام عدسة العين بعدد كبير من أمراض العيون الأخرى ويتجلى في صورة ضبابية في الرؤية وكذلك الوهج والهالات مع الرؤية.

4- القرنية المخروطية

يظهر هذا المرض على شكل سمك القرنية الرقيق للغاية ولسبب غير واضح يظهر مع سن البلوغ ويستمر في التقدم حتى منتصف الثلاثينيات ، مما يؤثر بالتالي على حدة البصر ويمكن أن يسبب فقدانًا دائمًا للبصر إذا أهمل العلاج.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

اقرأ أيضا

جراحة تصحيح الإبصار الليزك

هل يعود البصر 6/6 بعد عملية الليزك؟

متى يعود البصر إلى طبيعته بعد عملية الليزك؟

ما هي عملية الفيمتوليزك ومزاياها ومخاطرها؟

جراحة تجميل العيون

سعر جراحة الليزك

أهم المعلومات عن جراحة الليزك وآثارها الجانبية