اذا احد قالي وين كرامتك وش ارد

إذا قال أحدهم: “أين كرامتك وماذا أريد؟” هناك العديد من الأقوال المنتشرة على نطاق واسع على الإنترنت ، والتي لها ردودها الخاصة ، ويحتاجون أيضًا إلى تقنيات في التحدث ، فكل سؤال له إجابة ، لكن السؤال الذي لدينا هنا هو أحد الأسئلة التي لها ردودها الخاصة الذي يسعى من خلاله إلى معالجة كل استفزاز أو سؤال غير جيد ، ومن بين هذه الأسئلة الخاصة التي تحتاج إلى الفن في الإجابة ، وهي إذا قال لي أحدهم أين كرامتك ، فما هو الرد؟

إذا قال لي أحدهم فأين كرامتك؟

هذا من الأسئلة الاستفزازية التي تحتاج إلى الفن في الرد والإجابة ، وهذا يتطلب أيضًا جهدًا حقيقيًا من الشخص الذي يريد الإجابة على مثل هذا السؤال ، حيث يصل الشخص الاستفزازي عمدًا إلى درجة إهانة الشخص أمامه أو الاستخفاف به بسؤاله: أين كرامتك؟

إذا قال لي أحدهم أين كرامتك فماذا أريد؟

هذه من أبرز الأسئلة الاستفزازية والمحرجة التي يحاول السائل أحيانًا أن يوقع بها في فخ الشخص أمامه من أجل تقليل قيمته أو التقليل من شأنه ، وهو نفس الشيء الذي يعتبره البعض إهانة كبيرة للشخص. ، وهناك العديد من الردود التي يحتاجها هذا السؤال حتى لا يسمح لأي شخص بالتقليل من شأنك أو الإضرار بكرامتك ، ومن هذه الردود:

  • كرامتي لا يقدر عليها أحد
  • انحلال بلدي فوق كل شيء
  • احتفظ به بعيدًا عن الأشخاص مثلك
  • ماذا تريد ان ترى؟
  • لا تستحق المشاهدة
  • لا أعرف ماذا أقول لك ، لكنك لا تريد أن أراك
  • لا أريد أن أجعلك تشعر بالنقص
  • ليس عليك أن تعرف ذلك
  • ماذا تريد ان ترى؟
  • كرامتي فوق كرامتك
  • كرامتي كما تعلم ، ليس عليك أن تعرف
  • يبكي منها ويبقى بكرامك
  • لست بحاجة لمعرفتك
  • هذا شيء عنك

وكانت هذه العديد من الردود التي قدمناها لك من خلال ملفنا ، حيث أرفقناها بموضوعنا الحصري بعنوان إذا قال أحدهم “أين كرامتك وماذا تريد؟” من خلاله ، أردنا إخبارك بكل ما تحتاج لمعرفته حول هذا الأمر لكي تكون شخصًا لا يتم المساس بكرامته أبدًا.