ان الله جميل يحب الجمال صحة الحديث

غالبًا ما نستخدم عبارة: “الله جميل ويحب الجمال” في موضوعات التعبير والإبداع المتعلقة بالجمال والإشراق. وقد يظن البعض أنها قول أو حكمة ، فهي ليست كذلك ، بل هي نص حديث شريف. وقد أدخله الإمام مسلم في صحيح مسلم ، وضمنه عدد كبير من علماء الحديث.

والجمال المقصود في الحديث هو الجمال الذي لا يقترن بخيال ممدوح في الإسلام ، ونصه عند مسلم: من كان في قلبه ذرة غطرسة لا يدخل الجنة. الجميل يحب الجمال ، والغرور يوبخ الحق وينظر إلى الناس بازدراء “. وعن معنى جملة (الله جميل يحب الجمال) قال المناوي: الله جميل أي له جمال مطلق لا يعبر قلب الإنسان ولا يتخيله الإنسان الجمال. عن النفس وجمال الصفات وجمال الأفعال. والعفو عن الآخرين.

قال المناوي في فيض القادر: بلبس الثياب المناسبة لحالته وفضوحه وفسقه ونظافته حتى يعرفه المحتاج ليطلبه مع الحرص على النية واجتناب الإسراف … كان الحسن يلبس. من الثوب أربعمائة ، وكان السنجي يلبس المسح ، فالتقى بالحسن فقال: ما هو ثيابك الناعم؟ قال: يا فرقد ملابسي ليست ناعمة. إنها تبعدني عن الله ، ولا تجعلك خشونة لباسك تقربك إليه. الله جميل ويحب الجمال.