حوار مع مشرف اذاعة مدرسية

هناك الكثير من الحديث عن الفقرات المتعلقة بالراديو المدرسي ، وفي مقدمتها نجد حوارًا مع مشرف إذاعة مدرسية حاضر طوال الوقت ويتضمن العديد من الحروف الهجائية التي تحمل الخلاف في اعتباراته ، وبين هذا وذاك. ، كان الحاجز بين هذه الأبجديات العديد من الأسئلة والأجوبة ، ومشرف المدرسة هو أحد الأشخاص الذين لديهم رصيد كبير في الحفاظ على العملية التعليمية الحالية في المدرسة

حوار مع مشرف تربوي

الحوار مع المشرف التربوي يحمل الكثير من التفاصيل ، حيث أن التفاعل يزداد دائمًا ولا يهدأ على الإطلاق ، بحيث يعيش العديد من الطلاب المنتظمين في الفصل مع هذه الأسئلة.

  • س 1 / تعيش الإذاعة المدرسية واقعًا سيئًا ومملًا في العديد من المدارس إن لم يكن في معظمها ، من وجهة نظرك وتجربتك ولأنك مشرف راديو ؛ ما أسباب هذا الواقع السيئ الذي تعيشه معظم محطاتنا الإذاعية اليوم؟ ما هي الحلول الممكنة لمعالجة هذا الواقع؟
  • ج 1: الأسباب كثيرة ويصعب حصرها ، لكن لعل أخطرها قلة وعي إدارات المدرسة بأهمية هذا النشاط الصباحي المهم ، والحلول أكثر من شمولية ، لكن دعونا جعل التشجيع والتشجيع في هذا النشاط الحلول الأولى للنهوض بهذا النشاط المهم.
  • س 2 / إذاعة المدرسة بحاجة إلى أجهزة وأدوات لتحقيق الأهداف المرجوة بإذن الله. بصراحة هل من دعم لتوفير هذه الأدوات الهامة والضرورية؟
  • ج 2: لا.
  • س 3: برأيك مجموعة الإذاعة المدرسية بحاجة إلى طلاب متميزين. ما هي معايير اختيار طالبات فرقة راديو المدرسة؟
  • ج 3: الجرأة ، قوة الشخصية ، حسن الكلام.
  • س 4 / تستمع مئات الطالبات إلى إذاعة الصباح كل يوم. هل سبق لك أن بحثت عما فاتهم في برامج الإذاعة المدرسية؟ هل سبق لك تلقي شكاوى أو اقتراحات منهم؟
  • A4: لا.
  • س 5: هل هناك دور يجب أن يقوم به مدرسو المدارس للنهوض بمستوى الإذاعة المدرسية والارتقاء به؟
  • ج 5: نعم ، إنه يبحث دائمًا عن شيء جديد.
  • س 6 / البرامج الإذاعية المدرسية وشرائح يغلب عليها التكرار وروتين واحد ، وبالطبع ؛ وكانت النتيجة الخروج بأقل وأضعف النتائج المرجوة من هذه البرامج والفقرات ، بناءً على خبرتك: ما هي طريقة نشر الدم في عروق البرامج الإذاعية اليومية لإخراج الأغصان ذات الثمار الناضجة والمثمرة؟
  • ج 6: التغيير والابتكار وإتاحة الفرصة الكافية للطلاب والطالبات لإبراز مواهبهم وإبداعهم.
  • س 7: الزمن كسيف ، فإن لم تقطعه يقطع عليك حكمة يرددها راديو المدرسة وواقعها يناقضها. وقت الراديو)؟ ما هو الوقت المناسب لبرامج الإذاعة المدرسية في رأيك؟
  • ج 7: لا تعاني من ضيق الوقت ، الوقت المناسب في الصباح ، بل خصص له الوقت الكافي.
  • س 8 / لكل طالب ميول لنشاط معين ، والهروب من آخر ، ولكل جزء من هذا النشاط أسبابه ، وكذلك العكس فكل هروب من ذلك النشاط له أسبابه. نود منكم أن تلخصوا لنا أهم الأسباب التي تدعو الطالب للانضمام إلى راديو الصباح؟
  • ج 8:
    1- الرغبة في المشاركة في الأنشطة المدرسية.
    2- الرغبة في تحضير المعلومات بطرح فقرات مثل: هل تعلم.
    3- الرغبة في نشر الثقافة الدينية من خلال الحديث والبرامج الدينية الأخرى.
  • س 9: الإشراف على الإذاعة المدرسية عمل شاق ينطوي على مسؤولية كبيرة أمام الله أولاً ، ثم أمام الناس ، بالإضافة إلى المجهود الذي يتطلبه في إعداد البرامج وإعداد الطالبات ، من باب التشجيع والعدالة: هل تؤيد منح المعلمات المشرفات على المحطات الإذاعية علاوات شهرية تضاف إلى رواتبهن؟
  • ج 9: نعم.
  • Q10 / راديو المدرسة هو منبر إعلامي مهم يستمع إليه ملايين الطلاب والطالبات. هل تعتقد أنه يتفوق على العديد من المنصات الإعلامية المعاصرة؟
  • ج 10: لا.
  • س 11 / في ختام هذا الحوار: ما هي اقتراحاتكم وتوصياتكم للنهوض بالراديو المدرسي والنهوض به لتصل إلى القمة بإذن الله؟
  • ج 11:
    1- تشكيل فريق من الطالبات للإذاعة المدرسية.
    2- إلزام كل فصل بعمل إذاعة مدرسية عادية.
    3- تشكيل لجنة من المعلمين والمدير لتقييم الإذاعة المدرسية.
    4- اختيار فصل فائز كل شهر لجائزة أفضل إذاعة مدرسية وتوزيع الجوائز على الطالبات اللائي أذاعن الإذاعة المدرسية لتشجيعهن ومتابعتهن.

الخاتمة طلابنا أينما كنتم في المراحل التعليمية كانت جمال لا حدود له إطلاقا ، حيث أن له نقطة انطلاق وليس نقطة نهاية على الإطلاق.