حالات شفيت من الفيبروميالجيا

هل تبحث عن : حالات شفيت من الفيبروميالجيا , تجربتي مع الفيبروميالجيا , علاج الفيبروميالجيا نهائيًا , نقاط الألم في الفيبروميالجيا , معاناتي مع الفيبروميالجيا , هل مرض الفيبروميالجيا خطير , أعراض هجمات الفيبروميالجيا , أسباب الإصابة بمتلازمة الفيبروميالجيا

 

حالات شفيت من الفيبروميالجيا
حالات شفيت من الفيبروميالجيا

 

حالات شفيت من الفيبروميالجيا

 

حالات شفيت من الفيبروميالجيا الحديث عنها يعطي أملًا للشخص المصاب بمرض التهاب العضلات الليفي -وهو الاسم العلمي الآخر للفيبروميالجيا- أنه سيكون قادرًا على تخطي الأمر رغم أن المرض لا زال جديدًا والأطباء في مرحلة اكتشافه حتى الآن، وبرز في هذا الأمر طبيب أسباني وهو سوري الأصل قام باتباع طريقة جديدة للعلاج سوف يتم التحدث عنها خلال هذا المقال.

حالات شفيت من الفيبروميالجيا , يقول شخص يدعى سمير المصري أنه تم شفائه من مرض التهاب العضلات هو في عمر الثالثة والأربعون على يد الطبيب الاسباني الشهير الذي يقوم باستخدام طريقة تدعى النيورال تيرابي في علاج هذا المرض، ويقوم الطبيب في هذه الطريقة بمحاولة اكتشاف الخلل الذي يحدث في مواضع الجسم قبل أن يشرع في استخدام التخدير الموضعي

 

حالات شفيت من الفيبروميالجيا , وتستغرق فترة علاج هذا المرض تقريبًا ثلاث أسابيع ويكون المريض فيها تحت العناية اليومية، وطريقة هذا العلاج تعتمد على استخدام الإبر في مكانها الصحيح الذي يتوقع الطبيب حدوث خلل فيه وتعمل هذه الإبر على تنشيط الخلايا التالفة في هذا المكان، وهذه الخلايا إذا لم يتم تنشيطها قد تسبب انقطاع بين خلايا الجهاز العصبي وتؤدي إلى ضعف مقاومة جهاز المناعة للأمراض ويمكننا وصف ما يحدث بشكل دقيق أنه يشبه عملية إحياء للخلايا العصبية عند الإنسان.

 

لمزيد من المعلومات المفيدة والمتعلقة ب حالات شفيت من الفيبروميالجيا اقرأ مقالتنا حتي النهاية .

 

حالات شفيت من الفيبروميالجيا 1
حالات شفيت من الفيبروميالجيا 1

 

 

تجربتي مع الفيبروميالجيا

 

أحيانا تشتكي بعض النساء من التعب والإرهاق وآلام شديدة في جسدها، حتى يظن البعض أنها مدللة ولا ترغب في أداء الأعمال اليومية، ولكن في الحقيقة قد تعاني من مرض الفيبروميالجيا، الذي يجعل المصاب به أشبه ما يكون بالجثة الهامدة لشهور طويلة حتى العلاج. وتبدأ أعراض الفيبروميالجيا أو ما يُعرف بـ”متلازمة الألم العضلي الليفي”، نتيجة الاكتئاب أو الزعل، ويشبه في أعراضه آلام الروماتيزم لذلك يصعب تشخيصه في البداية، وهو مرض يصيب النساء أكثر من الرجال. ويصاحب مرض الفيبروميالجيا آلامًا في جميع أنحاء الجسم، والشعور بالإرهاق والتعب دون بذل أي مجهود، ويمكن التعرف أكثر على هذا المرض من خلال تجارب بعض الأشخاص الذين عانوا منه، ونستعرض بعض هذه التجارب خلال السطور التالية:

تقول إحدى الفتيات إنها أصيبت بمرض الفيبروميالجيا بسبب حالة نفسية سيئة تعرضت لها نتيجة مشاكل عائلية، فقد بدأت الأعراض تظهر عليها شيئًا فشيئًا، وأصيبت بنوبات من الألم في جميع أنحاء الجسم. وتضيف أن هذه الأوجاع التي كانت تظهر وتختفي تزايدت بمرور الوقت وتطورت الأعراض، وأصبحت لا تقوى على فعل شيء في المنزل، وتشعر دائما بالإرهاق وآلام في الظهر والعين وجميع أنحاء الجسم حتى لم تعد قادرة على المشي.

 

ومع تطور الأعراض والذي امتد إلى التأثير على عضلات القلب اضطرت الفتاة للذهاب إلى الطبيب، ولم يكن يعرف السبب وراء هذه الآلام المتنقلة حتى أنها أجرت أشعة وتحاليل وسونار ولم يظهر شيء، غير أن الطبيب أخبرها أن هذه الأعراض تتشابه مع أمراض روماتيزمية ومناعية مذل الذئبة الحمراء، ونقص فيتامين د. وأضافت “بعد تجارب عديدة من الذهاب للأطباء وقراءة الدراسات الأجنبية، تبين أن حالتي ناتجة عن مرض الفيبروميالجيا، وأن ذلك يرجع إلى حالته النفسية”، منوهة إلى أن هذا المرض ليس له علاج لأنه يعتمد على الحالة النفسية.

 

 موضوعات متعلقة ب حالات شفيت من الفيبروميالجيا   💗 💗

 

علاج الفيبروميالجيا نهائيًا

 

توجد مراحل محددة لعلاج مرض الفيبروميالجيا بشكل نهائي، وتتمثل طرق العلاج فيما يلي: العلاج المنزلي لهجمات الفيبروميالجيا من خلال تجربتي مع الفيبروميالجيا توصلت إلى الأنماط الصحية التي يجب الالتزام بها للتخلص من هذا المرض في المنزل، ومن ضمن هذه الأنماط ما يلي:

المداومة على ممارسة الرياضة الخفيفة كالسباحة أو المشي. ممارسة اليوغا أو التأمل. إعطاء الجسم قدرًا من الراحة. تحديد كمية مناسبة من الكفايين في اليوم والسير على نظام غذائي صحي سليم. ضبط مواعيد النوم لكي يتم تحديد وقت للراحة مع الحرص على تحسين جودة النوم. الحد من الشعور بالقلق أو التوتر.

 

العلاج بالأدوية لمتلازمة الفيبروميالجيا هناك مجموعة من الأدوية التي تحسن من حالة المريض فتخفف من الألم الذي يشعر به وتساعده على النوم بشكل أفضل، ومن ضمن هذه الأدوية ما يلي: الأدوية المخصصة لمرضى الصرع مثل دواء غابانتتين. الأدوية المخصصة لمرضى الاكتئاب مثل دواء دولوكستين. والأدوية المخصصة لتسكين الآلام مثل دواء الأستامينوفين.

 

نقاط الألم في الفيبروميالجيا

 

الأفراد يشكون من آلام وتصلب في مناطق حول الرقبة والكتفين وأعلى وأسفل الظهر ومنطقة الورك. ويحدث ذلك عادة في جميع أنحاء الجسم، على الرغم من أنها قد تبدأ في منطقة واحدة، مثل الرقبة والكتفين، ويمكن أن تنتشر على مدى فترة من الزمن.

قد وصفت الآلام المرافقة للمرض بطرق عدة، مثل الإحساس بالحرق، ازعاج، ألم، أو صلابة ووجع. وغالبا ما تتغير حسب التوقيت، النشاط، الطقس، و أنماط النوم والإجهاد. ويقول معظم الناس المصابين أن درجة معينة من الألم موجودة دائما.وانهم يشعرون بالألم في عضلاتهم بشكل أساسي.

 

بالنسبة لبعض الناس قد يكون الألم شديد جدا. على الرغم من أن نتائج الفحص البدني العام تظهر عادة طبيعية والأفراد المصابين قد يبدوا ذات صحة جيدة، وعند فحص الأشخاص الذين يعانون من الفايبرومايالجيا يظهر وجود آلام في عدة مواقع تعرف بالنقاط اللينة. هذه النقاط في الجسم تكون مؤلمة عند الضغط عليها عادة. إن وجود هذا النمط من النقاط اللينة يميز الفايبرومايالجيا عن غيرها من الحالات. المرضى في كثير من الأحيان لا يدركون مكان النقاط اللينة أو حتى وجود العديد منها الى أن يقوم الطبيب بفحص هذه النقاط.

 

معاناتي مع الفيبروميالجيا

 

لقد مررت بتجربة سيئة مع هذا المرض حيث أنني تعرضت لحالة نفسية سيئة بسبب مشكلات عائلية خاصة، مما جعلني أشعر بآلام بالغة في أماكن متفرقة من الجسم حيث كانت هذه الآلام غير دائمة فتارة تظهر وتارة تختفي، ومع مرور الوقت زاد الألم كثيرًا ولم أعد أتحمله، كما أنني لم أعد قادرة على أداء المهام اليومية بشكل طبيعي.

تطور الألم حتى بدأ يؤثر على عضلات القلب مما دفعني إلى زيارة الطبيب للاطمئنان على الحالة التي كانت غامضة، فقد أجرى الطبيب لي بعض التحاليل والأشعة العادية والتليفزيونية لكنه لم يتوصل إلى شيء واضح، وبعد البحث الكثير من قبل الطبيب توصل إلى أن هذه الحالة هي متلازمة الفيبروميالجيا وسببها سوء الحالة النفسية، كما أخبرني الطبيب أن علاج هذه الحالة يتوقف بنسبة كبيرة على مدى تحسن الحالة النفسية.[1]

 

على الرغم من أن هذا المرض من الصعب معالجته نظرًا لعدم معرفة السبب الحقيقي في الإصابة به، إلا أنه يوجد بعض الحالات التي شفيت منه والقراءة عن مثل هذه الحالات يزيد من أمل المريض، حيث يوجد شخص مصري قد تم شفاؤه من هذا المرض على يد طبيب إسباني معروف وكان المريض آنذاك في الثالثة والأربعين من عمره. حيث استطاع الطبيب تحديد مواضع الخلل في الجسم ومن ثم استخدام إبر التخدير وحقنها في أماكن الخلل بشكل سليم، فتعوض عن هذا الخلل نظرًا لأنها تنشط الخلايا التالفة الموجودة في الجسم، وقد احتاج المريض لمدة تصل إلى ثلاثة أسابيع حتى شعر بالتحسن

 

هل مرض الفيبروميالجيا خطير

 

هل مرض الفيبروميالجيا خطير، كثيرًا ما يشعر الواحد منا بآلام حادة في مختلف أنحاء جسمه دون معرفة السبب بل ينتابنا كثيرًا الشعور بالخمول والإرهاق وعدم الرغبة في القيام من الفراش، هل راجعت طبيبك ولم يحدد لك سبب واضح لتلك الأعراض. أحقا تلك أعراض مرض الفيبرميالجيا؟ المرض الأكثر جدلًا في الساحات الطبية والذي ظهر أول تشخيص له في الولايات المتحدة الأمريكية سنة 2007 ما هذا المرض، وما مدى خطورته

يسمى بمرض (الألم العضلي الليفي) هو مرض يصيب عضلات الإنسان تتجمع الآلام الحادة في جسد المريض، ويشعر المريض بالإرهاق الشديد وعدم القدرة على الحركة أو ممارسة الحياة كما من قبل. بعض الأشخاص عند الرجوع لطبيبهم يطلب الطبيب منهم إجراء التحاليل والأشعة ليتوصل لسبب تلك الأعراض، ولكن احتار الكثير من الأطباء والمؤسسات الطبية في تحديد أسباب تلك الأعراض. ووصل الباحثون في المجالات الطبية أن المريض يشعر المرض بالألم ويتكرر لعدة مرات، مما يؤدي لإفراز مركبات كيميائية تفرز مواد بمخ المريض فيتكرر الألم لأكثر من مرة. لأن المريض أصبح لدية ذاكرة مرضيه مخزنة تحفز الشعور بالمرض والآلام ويظل المريض يعيش في المرض وأعراضه لفترة كبيرة.

 

أكد الأطباء أن النساء هم الأكثر عرضة للإصابة بمرض الفيبروميالجيا، وذلك لنقص هرمون معين في الجسم وهو هرمون السيرتونين وهو الهرمون المسئول عن السعادة والفرح. وتزيد فرص الإصابة عند اللواتي يعانون من التوتر ويقعوا تحت ضغط وتوتر عصبي كبير، وقد يرجع إصابة النساء بكثرة بهذا المرض بسبب التأثر السريع للنساء بمن حولهم وعاطفتهم المفرطة

 

أعراض هجمات الفيبروميالجيا

 

من خلال تجربتي مع الفيبروميالجيا توصلت إلى أنه يوجد عدد من الأعراض التي تدل على هجمات هذا المرض والتي تتمثل فيما يلي: الشعور بألم منتشر في أماكن متفرقة من الجسم لاسيما عند الاستيقاظ. الشعور بآلام في الأنسجة الليفية وعضلات الوجه. والشعور الدائم بالصداع. الإصابة بالقولون العصبي.

الشعور بتنميل أو وخز في القدمين أو اليدين. الشعور بحساسية تجاه الحرارة أو البرد. والمعاناة الدائمة بالتعب على جانبي الخصر وفوق الخصر وأعلى الكتفين وفوق الصدر وخلف الرقبة. الشعور بتيبس وألم شديد في منطقة الفك.

 

الشعور بتصلب في المفاصل أو العضلات، لاسيما في فترات الصباح. حدوث اضطراب في النوم والإصابة بالأرق. عدم القدرة على التركيز أو التذكر وهي ما تعرف باسم الفيبرو ضباب.

 

أسباب الإصابة بمتلازمة الفيبروميالجيا

 

هناك مجموعة من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بمتلازمة الفيبروميالجيا أو ما يسمى بالألم العضلي الليفي، ومن بين هذه الأسباب ما يلي:

العوامل الوراثية التي تلعب دوراً في التعرض لهذه المتلازمة. تعرض الشخص إلى بعض العمليات الجراحية، لاسيما عملية الولادة.

 

المرور بأزمات نفسية حادة، لاسيما عند فقد شخص عزيز. الإصابة بأي مرض معدي، لاسيما مرض الأنفلونزا.