تجربتي مع فيتامين د والوسواس

سوف نتعرف علي : تجربتي مع فيتامين د والوسواس , أسئلة شائعة عن الوسواس القهري , علاج الوسواس القهري , هل نقص فيتامين د يسبب الوسواس القهري , العلاقة بين نقص فيتامين (د) ومرض الاكتئاب , أعراض نقص فيتامين (د) بالجسم , كيفية علاج نقص فيتامين (د) , الأشخاص الأكثر عُرضة للإصابة بنقص فيتامين (د)

 

تجربتي مع فيتامين د والوسواس
تجربتي مع فيتامين د والوسواس

 

تجربتي مع فيتامين د والوسواس

 

تجربتي مع فيتامين د والوسواس ، يعتبر فيتامين د من أهم فيتامينات الجسم والذي له الكثير من الفوائد الصحية من اهمها امتصاص الكالسيوم المهم لصحة العظام والاسنان، اضافة إلى التخلص من القلق والتوتر والالام الشديدة في الجسم، ومعظم المرضى لا يعرفون أن نقص فيتامين د قد يكون سببا في الكثير من الامراض النفسية والتي من بينها الوسواس القهري.

تجربتي مع فيتامين د والوسواس , يؤدي نقص فيتامين د الى الكثير من الاعراض النفسية الخطيرة والتي من بينها سوء الحالة النفسية والمزاج السئ والاكتئاب وقد يؤدي أيضا إلى مشكلة خطيرة وهي انفصام الشخصية والوسواس القهري. المعروف أن اضطراب الوسواس القهري من الامراض النفسية والعقلية والذي يسبب الكثير من الهواجس والوساوس أو تكرار نفس الشئ مرات عدة كتكرار الوضوء أو الصلاة.

 

تجربتي مع فيتامين د والوسواس , وقد أشارت الكثير من الدراسات حول مدى اهمية فيتامين د في علاج أعراض الوسواس القهري خاصة في مرحلة الطفولة مما يسبب خطرا على المصاب ولذلك لابد من علاج هذه المشكلة بتناول فيتامين د كمكمل غذائي والتعرض للشمس يوميا في الصباح الباكر أو قبل الغروب وذلك بعد عمل الفحوصات الشاملة لمعرفة نسبة فيتامين د في الجسم ومن ثم معرفة الجرعة المطلوبة للعلاج.

قد يهمك معرفة : تجربتي مع القولون العصبي والوسواس

لمزيد من المعلومات المفيدة والمتعلقة ب تجربتي مع فيتامين د والوسواس اقرأ مقالتنا حتي النهاية .

 

تجربتي مع فيتامين د والوسواس 1
تجربتي مع فيتامين د والوسواس 1

 

 

أسئلة شائعة عن الوسواس القهري

 

ما هو أشد أنواع الوسواس القهري؟ يمثل الخوف من الجراثيم والتلوث أكثر أنواع الوسواس القهري شيوعًا وأكثرها شدة، إذ ترى المريض يذهب لغسيل أيديه عشرات المرات في الوقت الواحد. هل مرض الوسواس القهري يشفى؟ يمثل علاج الوسواس القهري تحديًّا ويحتاج إلى كثير من الجهد ووقت طويل لتحسن الحالة، لكنه قابل للشفاء مع استخدام طرق العلاج الصحيحة.

هل أفكار الوسواس القهري حقيقية؟ معظم الأفكار التي ينشغل بها مريض الوسواس القهري تعتبر طبيعية وواقعية إذا بقيت ضمن حدودها الطبيعية، لكنها في حالة الوسواس القهري أوهام وليست واقعية. ما هي أقصى مدة لعلاج الوسواس القهري ؟ تختلف المدة المتوقعة للعلاج حسب شدة الحالة وحسب استجابة كل مريض على حدى، ومن الممكن أن تبلغ فترة علاج الوسواس القهري 5 سنوات أو أكثر في بعض الحالات.

 

هل يمكن علاج الوسواس القهري بالاعشاب؟ توجد عدة أنواع من الأعشاب التي تمارس تأثيرًا نفسيًّا عند تناولها، ومن الممكن أن تكون مفيدة في علاج الوسواس القهري لكنها لا تعوض عن العلاج البي المتخصص. ما هي أعراض الوسواس القهري الفكري؟ يسبب الوسواس القهري الفكري هوسًا بفكرة معينة والتحدث عنها معظم الوقت والانصراف عن التفكير في غيرها، بالإضافة إلى تشتت الذهن وقلة التركيز وصعوبة أداء المهام اليومية. كيف اتعامل مع مريض الوسواس القهري؟ يجب أن تحاول فهم ما يشعر به مريض الوسواس القهري ومحاولة طمأنته ومساعدته على التحكم بسلوكه، دون استخدام العنف أو الخوف أو الصراخ، حيث أنه من المهم ألا يفزع المريض ولا يشعر بالخجل من حالته.

 

 موضوعات متعلقة ب تجربتي مع فيتامين د والوسواس   💗 💗

 

علاج الوسواس القهري

 

يحتاج التخلص من الوسواس القهري وعلاجه إلى وضع تشخيص مناسب في البداية، والسبيل إلى ذلك هو زيارة الطبيب النفسي واستشارته وعرض الحالة عليه، يمكن علاج الوسواس القهري من خلال الأدوية أو العلاج النفسي كما يمكن تجريب طرق علاجية أخرى مثل العلاج بالتعرض أو غيرها. التشخيص يقوم الطبيب النفسي بتشخيص الوسواس القهري بعد سماع المريض لمدة كافية والتعرف على أنماط تفكيره وسؤاله عن الأفكار التي تراوده ومدى تأثره بها، مع السؤال عن الأفعال والتصرفات القهرية التي يمكن أن يعاني منها المريض. كما يمكن أن يطلب الطبيب بعض التحاليل الدموية أو اختبارات تصويرية مثل التصوير المقطعي أو الرنين المغناطيسي عند الحاجة.

اختبار الوسواس القهري اختبار الوسواس القهري هو اختبار معرفي يتم إجراؤه من خلال تقييم حالة المريض ومطابقة معايير الاختبار مع الأعراض التي يعاني المريض منها، ويتم الجزم بوجود الوسواس القهري من خلال التحقق من وجود الوساوس أو الأفعال القهرية أو كلاهما، والتأكد من استمرار هذه الوساوس لوقت طويل مع غياب التفاسير الطبية الأخرى للأعراض. يعتبر هذا الاختبار الأسلوب الأدق والطريقة المعيارية لتشخيص الوسواس القهري، ويستطيع الطبيب النفسي إجراءه ضمن العيادة خلال الحديث مع المريض. علاج الوسواس القهري نهائياً للتخلص من الوسواس القهري بشكل نهائي يجب أن تتم متابعة المريض من قبل طبيب نفسي متخصص لفترة طويلة تتضمن عددًا كبيرًا من جلسات العلاج النفسي، ويمكن البدء بالمعالجة من خلال العلاج السلوكي المعرفي، مع استخدام الأدوية النفسية التي تساعد على التخلص من الأعراض عند الحاجة لها.

 

العلاج السلوكي المعرفي العلاج السلوكي المعرفي هو أحد الأنماط الفعالة والمفيدة في العلاج النفسي، يتضمن العلاج السلوكي المعرفي شقًا يتعلق بالأفكار ويعنى بالتعرف على أنماط التفكير المختلفة لدى المريض وتمييز الأفكار السلبية ومساعدة المريض على التعرف عليها ثم العمل على التخلص منها والاستعاضة عنها بالأفكار المنطقية والإيجابية. ويعنى الشق الآخرمن العلاج السلوكي المعرفي بأنماط السلوك وأفعال المريض ومدى قدرته على التحكم بها، ومساعدة المريض على إدراك الأنماط السلوكية المرضية والعمل مع الطبيب من خلال مجموعة من القواعد والنصائح على التخلص منها واستبدالها بسلوكيات صحية ومفيدة. العلاج بالأدوية يمكن لبعض الأدوية أن تفيد في ضبط السلوكيات القهرية والسيطرة على الوساوس، ما يجعل مهمة العلاج السلوكي المعرفي أسهل في التخلص من الأفكار والسلوكيات المرضية. يبدأ الطبيب العلاج بالأدوية باستخدام مضادات الاكتئاب ثم يمكن أن يصف أدوية أخرى حسب ما يراه مناسبًا، وتتضمن الأدوية المسخدمة: كلوميبرامين فلوكسيتين فلوفوكسامين باروكسيتين سيرترالي

 

هل نقص فيتامين د يسبب الوسواس القهري

 

يعد مرض الوسواس القهري أحد الأمراض النفسية التي تعمل على جعل الإنسان يفكر في العديد من الأمور ويشعر بأحاسيس عدة غير مرغوب فيها بصورة متكررة، كما أن المصاب بذلك المرض يكون لديه رغبة دائمة في فعل أمرًا معين مرارًا وتكرارًا، كهوس النظافة والترتيب وغير ذلك من الأمور الأخرى.

أوضحت إحدى الدراسات التي تم نشرها في مجلة أبحاث الطب النفسي (Psychiatry Research) أنه من الممكن أن يؤدي نقص فيتامين د بالجسم وخاصة في مرحلة الطفولة إلى الإصابة باضطراب الوسواس القهري. إذن فإن الإجابة الواضحة عن سؤال هل نقص فيتامين د يُسبب الوسواس القهري، هي “نعم”، حيث إن نقص فيتامين د بالجسم يزيد بصورة كبيرة من خطر الإصابة بالوسواس القهري، كما يزيد أيضًا من خطر الإصابة بمرض الشيزوفرينيا، وعدة اضطرابات ذهنية أخرى.

 

إن تناول فيتامين (د) بإمكانه أن يساهم في التقليل من أعراض اضطراب الوسواس القهري، وهذه الأعراض قد تزداد بصورة كبيرة في كثير من الأحيان.

 

العلاقة بين نقص فيتامين (د) ومرض الاكتئاب

 

يوجد بالدماغ عدة مستقبلات عصبية تحتاج إلى فيتامين (د) حتى تعمل بصورة سليمة، وأي نقص لفيتامين (د) يمكنه أن يؤثر على سلوكيات الإنسان ومشاعره دون سبب واضح، وكلما ازداد نقصان فيتامين (د) بالجسم كلما بدأت أعراض الاكتئاب في الظهور، ومن هذه الأعراض ما يلي:

الشعور بالحزن الشديد دون وجود أي مبرر منطقي. المعاناة من اضطرابات النوم، مثل الأرق والنوم لفترات طويلة دون الشعور بالراحة. الإحساس الدائم بالخمول. عدم الاهتمام بالأنشطة الذي كان يمارسها المصاب بنقص فيتامين (د) وعدم الاستمتاع بها مثلما كان من قبل. حدوث اضطرابات في القدرة الإدراكية، ومن هذه الاضطرابات النسيان.

 

الشعور بضعف الرغبة الجنسية. الإحساس المستمر بالقلق والانزعاج. الشعور بآلام في الرأس والجسد. من الممكن أن يسوء الوضع ويصل إلى حد التفكير بالانتحار.

 

أعراض نقص فيتامين (د) بالجسم

 

بعد أن تأكدنا جيدًا من إجابة سؤال هل نقص فيتامين د يُسبب الوسواس القهري، دعونا الآن نعرض لكم جميع الأعراض التي يمكن أن يتسبب فيها نقص هذا الفيتامين. فعند إصابة الجسم بنقص فيتامين (د)، فذلك بإمكانه أن يعرضه لعديدٍ من المشكلات الجسدية، وأيضًا المشكلات النفسية، وتختلف وتتفاوت تلك الأعراض، وسنوضح لكم الآن الأعراض الجسدية، والنفسية لنقص فيتامين (د) بالجسم.

أ ـ الأعراض الجسدية إن أعراض نقص فيتامين (د) الجسدية تتعد، وستتضح لكم هذه الأعراض من خلال النقاط الآتية: الشعور الدائم بالإرهاق والتعب الشديد، ويحدث هذا الشعور عند بذل أي مجهود حتى ولو كان مجهودًا بسيط. من الممكن أن يشعر المصاب بنقص فيتامين (د) ببعض الآلام في مناطق معينة من جسمه، ولكنه لا يعلم سبب محدد لتلك الآلام. يمكن أن يتعرض المصاب بنقص فيتامين (د) إلى الإصابة ببعض الأمراض المناعية الخطيرة، ويمكن أن يصاب بعدة أمراض أخرى مثل مرض السكري، ومرض ضغط الدم، كما يمكن أيضًا أن يُصاب ببعض أنواع السرطانات. الذين يعانون من نقص فيتامين (د) بنسبة كبيرة جدًّا يُمكن أن يُصابوا بنوبات قلبية. المصابون بنقص فيتامين (د) هم الأكثر عُرضة لهشاشة العظام، كما يمكن أن تتعرض عظامهم للكسر بسهولة. يشعر المصابين بنقص فيتامين (د) بارتفاع في معدل ضغط الدم. التصلب اللويحي المتعدد: يعد من الأمراض المناعية التي تحدث بسبب نقص فيتامين (د) بالجسم، ويؤثر ذلك المرض بصورة كبيرة على الجهاز العصبي المركزي.

 

ب ـ الأعراض النفسية إن فيتامين (د) له دور هام جدًّا في المحافظة على صحة الأعصاب، وخلايا المخ بشكل خاص، لذا فإن أي نقص من هذا الفيتامين في الجسم يمكنه أن يتسبب في حدوث عدة أعراض نفسية، وهذا الأمر أيضًا يؤكد لنا أن إجابة سؤال هل نقص فيتامين د يُسبب الوسواس القهري هي نعم، وسنوضح لكم هذه الأعراض في النقاط التالية: الاكتئاب: إن نقص فيتامين (د) بالجسم يمكنه أن يتسبب في الشعور بالاكتئاب دون سبب واضح، وذلك بسبب حاجة خلايا المخ لفيتامين (د). الفصام: من الممكن أن يشعر المصاب بنقص فيتامين (د) إلى أعراض الفصام، وهو عدم اتزان الشخصية، كما يمكن أن يتعرض لبعض الاضطرابات الأخرى مثل الوهم والهلوسة. تساقط الشعر: يعتبر هذا الأمر من الأعراض النفسية الناتجة عن نقص فيتامين (د)، حيث يرتبط تساقط الشعر ارتباطًا وثيقًا بالحالة النفسية والمزاجية للشخص.

 

كيفية علاج نقص فيتامين (د)

 

هناك عدة طرق لعلاج نقص فيتامين (د)، ومن أفضل هذه الطرق ما يلي: التعرض المباشر لأشعة الشمس غير الضارة. تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين (د).

ممارسة الرياضة بصورة يومية، وخاصة رياضة المشي. المحافظة على الوزن المثالي للجسم. النوم في الفترة الصحية التي تبدأ من العاشرة مساءً وحتى الرابعة صباحًا.

 

تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين (د)، ويجب أن يصف الطبيب لك هذه المكملات. من المهم تناول كمية كافية من الدهون الصحية، وخاصة الدهون الحيوانية، لأن فيتامين (د) لا يذوب إلا في الدهون، بمعنى أنك لو طبقت جميع تلك النصائح دون وجود قدر كافٍ من الدهون في جسمك فهذا يعني أن جسمك لن يقوى على امتصاص فيتامين (د).

 

الأشخاص الأكثر عُرضة للإصابة بنقص فيتامين (د)

 

هناك العديد من الأشخاص يتعرضون لنقص فيتامين (د) بأجسامهم، ويرجع ذلك للعديد من المشكلات التي قد تصيب أشخاص معينين أو جنس معين دون الآخر، ومن هذه العوامل ما يلي: الأشخاص المصابون بداء السمنة يتعرضون للإصابة بنقص فيتامين (د). الأشخاص الذين يبلغ عمرهم أكثر من خمسين عام يكونون أكثر عُرضة للإصابة بنقص فيتامين (د).

النساء بصورة عامة يتعرضن للإصابة بنقص فيتامين (د). الأشخاص المصابون بمرض التليف الكيسي يعانون من نقص فيتامين (د).

 

يتعرض المصابون بوجود التهابات بأمعائهم إلى نقص فيتامين (د) بأجسامهم. إن النساء اللاتي يُرضعن أبناءهن يكن عُرضة للإصابة بنقص فيتامين (د) بأجسامهن.

 

أضف تعليق