الليزر للحامل في الشهر الخامس

سوف نتعرف علي : الليزر للحامل في الشهر الخامس , هل يؤثر جهاز إزالة الشعر على الحامل , أضرار الليزر أثناء الحمل : , هل الليزر يسبب تشوهات للجنين , تجربتي مع الليزر وانا حامل , سويت ليزر وانا حامل بشهر , الليزر في الشهور الأخيرة من الحمل , عادي اسوي ليزر وانا حامل





 

الليزر للحامل في الشهر الخامس
الليزر للحامل في الشهر الخامس

الليزر للحامل في الشهر الخامس





تأثير ليزر إزالة الشعر على الحامل لا يمكن لليزر المستخدم لإزالة الشعر أن يؤدي إلى اختراق الطبقات تحت الجلد، ولهذا فليس له أيّ تأثيرات على الأعضاء الداخلية، مثل الرحم أو المبايض، أو حتى المشيمة، إلا أنّه يفضّل تجنّب الخضوع لإزالة الشهر بالليزر خلال الحمل للأسباب الآتية:

الليزر للحامل في الشهر الخامس , تجنّب الإصابة بالحروق، لأنّه إذا تعرضت الحامل للحرق، أو شعرت بألم شديد، فلا يمكن إعطائها أيّ أدوية خلال الحمل؛ لأنّها ستضرّ بالجنين. تكون هرمونات المرأة خلال لحمل غير منتظمة، ولأنّ نجاح إزالة الشعر بالليزر يعتمد على استقرار الهرمونات، فالحامل لن تحصل على نتائج مرضية، ولن تتم إزالة الشعر بالشكل المطلوب، كما أنّ الاستعمال العشوائي وعدم الالتزام بالمواعيد قد يؤدّي إلى حدوث نتائج عكسية.



الليزر للحامل في الشهر الخامس , يفضل أن تبتعد الحامل بشكل كلي عن استعمال الليزر وبشكل خاص بعد الشهر الثالث من الحمل؛ لأنه الخضوع لجلسات الليزر قد يؤدي إلى حدوث انقباضات في الرحم نتيجة الأوجاع المصاحبة لاستخدام الليزر، وليس لخطورة الليزر نفسه، ممّا قد يؤثّر على الجنين وحركته داخل الرحم، ولهذا يفضل الانتظار لما بعد الولادة واستقرار الهرمونات لإزالة الشعر بالليزر.



لمزيد من المعلومات المفيدة والمتعلقة ب الليزر للحامل في الشهر الخامس اقرأ مقالتنا حتي النهاية .





 

الليزر للحامل في الشهر الخامس 1
الليزر للحامل في الشهر الخامس 1



هل يؤثر جهاز إزالة الشعر على الحامل



إزالة الشعر بالليزر للحامل لا يمكن أن يتسبب في الاختراق للطبقات التي توجد تحت سطح الجلد، وبهذا فهو لا يؤثر على أي عضو من الأعضاء الداخلية للجسم كالمبيضين والمشيمة والرحم، ومع ذلك يُفضل عدم استخدامه أثناء الحمل لعدة أسباب، وهي :

في هذه المرحلة الهرمونات لا تكون منتظمة لدى المرأة الحامل، وبما أن ضمان النجاح لإزالة الشعر يعتمد بشكل أساسي على انتظام الهرمونات واستقرارها، فلن تحصل المرأة على النتائج التي تتوقعها، وكذلك عدم التزامك سيدتي بمواعيد هذه الجلسات من الممكن أن يؤدي لحدوث بعض النتائج العكسية.



من الضروري جدًا الحرص على عدم الإصابة بأي حروق، لأنه في حال تعرُض الأم لأي حرق أو الشعور بآلام شديدة لا يمكن وصف أي دواء لتسكين الألم في هذه الفترة لأن هذا سوف يضر الجنين بشدة. ينصح الأطباء بالابتعاد عن الخضوع لجلسات الليزر للحامل في الشهور الأولى للحمل وحتى بعد ثالث شهر من الحمل، وذلك لأن هذه الجلسات من الممكن أن تتسبب في حدوث الانقباضات بالرحم بسبب الألم الذي يُحدثه الليزر، وهذا ما قد يؤثر على حركة الجنين بالرحم، لذلك يكون أفضل إن انتظرتي بعد انقضاء فترة الحمل بسلام ثُم يمكنك الخضوع لجلسات الليزر.



 موضوعات متعلقة ب الليزر للحامل في الشهر الخامس   💗 💗



أضرار الليزر أثناء الحمل :



1-نظراً لأن كون تقنية الليزر مؤلمة إلى حد ما وتستلزم وضع كريم مخدر فإنه يمنع استعمال مثل تلك الكريمات أثناء الحمل. 2-أشعة الليزر المسلطة على الجلد يمكن أن تؤثر سلباً على جنينك وقد تعرضه للتشوهات في بعض الحالات.

3-قد تصبح بشرتك أكثر حساسية أثناء الحمل وإذا تعرضت لليزر فقد تتسببين لبشرتك بالتهيج والاحمرار والالتهابات. 4-بسبب التغيرات الهرمونية أثناء الحمل قد ينمو الشعر مرة أخرى وأكثر سماكة بعد الليزر.



5-يمنع منعاً باتاً التعرض لليزر في مناطق الصدر والبكيني والبطن في المراحل المتأخرة من الحمل لما له من تأثير سلبي .



هل الليزر يسبب تشوهات للجنين



تواجه بعض السيدات تساؤلاً حول إمكانية متابعة جلسات الليزر الخاصة بإزالة شعر الجسم أم لا، حيث إنها تكون بدأت في عمل هذه الجلسات منذ فترة حتى تفاجأ بأنها حامل، فلا تعلم مدى خطورة هذه الجلسات على صحة جنينها وهل ستؤثر على تكوينه أم لا خاصة في الشهور الأولى من الحمل.

أكدت بعض الدراسات للأمراض الجلدية حول سلامة الإجراءات التجميلية للنساء خلال فترة الحمل، وأكدت الدراسة أنه لا يوجد معلومات أو بيانات تدعم استخدام الليزر. ولكن تدعم استخدام الليزر في علاج الحالات الطبية مثل: حصوات الكلى والثآليل التناسلية للحوامل، ولكن لا تدعم استخدام الليزر أثناء فترة الرضاعة أو الحمل. لذلك يجب علي كل سيدة في فترة الحمل ألا تخاطر باستخدام جلسات الليزر خصوصا في الثلاث شهور الأولى من الحمل لتجنب حدوث أي مشكلة من المشكلات أو حدوث تشوه الجنين.







تجربتي مع الليزر وانا حامل



تجربتي مع الليزر وأنا حامل تجربتي مع الليزر وأنا حامل أشاركها ليستفيد الجميع، بسبب التغييرات الهرمونية أثناء الحمل تؤدي إلى نمو الشعر بكثرة في الأماكن الغير مرغوب فيها لذلك تلجأ بعض النساء إلى إزالة الشعر بالليزر و لكن يبقى هناك التساؤل عن مدى خطورة الليزر وأنا حامل ؟ عامةً يوجد تخوف كبير من قبل الخبراء من تجربة الليزر أثناء الحمل

تجربتي مع الليزر وأنا حامل تجربتي مع الليزر وأنا حامل أشاركها ليستفيد الجميع، بسبب التغييرات الهرمونية أثناء الحمل تؤدي إلى نمو الشعر بكثرة في الأماكن الغير مرغوب فيها لذلك تلجأ بعض النساء إلى إزالة الشعر بالليزر ولكن يبقى هناك التساؤل عن مدى خطورة الليزر وأنا حامل؟ عامةً يوجد تخوف كبير من قبل الخبراء من تجربة الليزر أثناء الحمل ، لأن بعض التجارب أظهرت خطورة مثل تلك الخطوة أثناء الحمل. ويقترح معظم الأطباء تأجيل قرار إزالة الشعر بالليزر إلى ما بعد الولادة أو إذا كنت مضطرة تجنبي مناطق البطن والصدر و البكيني.



لقد أزعجتني إزالة الشعر ، ورأيت في الموقع أن بعض النساء علقن على أن الليزر يجعل شعر الجسم هشًا للغاية ، مما يزيل إرهاق الطرق التقليدية ، ثم شعرت بالفضول لفهم كل شيء عن الليزر لذلك سألتهم عن الليزر ووجدت أن له استخدامات عديدة مثل علاج البهاق والأكزيما ، لذلك ذهبت إلى مركز تجميل بسبب الميزانية المحدودة اخترت مركزًا متواضعًا ولكن بسمعة طيبة جدًا ، تلقيت العلاج بالليزر ، لكن أختي وبّختني بشدة عندما اكتشفت ذلك أخبرتني أن هذا كان له آثار خطيرة علي وعلى الجنين ، وعندما سمعته سقط قلبي في حضني ولم يقل أحد أنه يؤلمني ولم أكن أعرف ما هي الآثار الجانبية لذلك لقد تحققت من الإنترنت وفجأة رأيت الكثير من الأضرار والآثار الجانبية من الليزر. لقد تعلمت الكثير من المعلومات المختلفة حول الليزر ، وحول كل ما أغفلته ، ولم أكترث بالبحث الذي يقف وراءه أعتقد أن الخبراء مسؤولون ويعرفون ماذا يفعلون ، هذه هي المشكلة.



سويت ليزر وانا حامل بشهر



تحار أغلب السيدات في إجراء الليزر لإزالة الشعر الزائد أثناء الحمل وهل من الأمن لهن، وهل الليزر لا يمثل خطورة على الحامل في الشهر الأول؟ قال الدكتور عصام البلقي استشاري الجراحات العامة للتجميل، إن التغيرات الهرمونية أثناء الحمل تؤدي إلى نمو الشعر الزائد حول البطن والثديين والوجه والأماكن الأخرى، بينما يمكن إزالة الشعر بطرق مختلفة، تفضل العديد من النساء طريقة دائمة، إن إزالة الشعر بالليزر هو شيء اكتسب شعبية ولكنه جذب الانتباه بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة. كيف هو جيد أو سيئ عند الحمل بطفل؟

بشكل عام، لا تتم إزالة الشعر بالليزر على النساء الحوامل. تمت دراسة آثار عمليات الليزر على الفئران الحاملة، وأظهرت النتائج بعض الآثار الضارة. تم نشر هذه الدراسات في Lasers In Gynecology ،وافقت إدارة الغذاء والدواء الأميركية على إزالة الشعر بالليزر، منذ ذلك الحين، لا توجد دراسات بحثية تظهر أو تستنتج ما إذا كانت العلاجات لها آثار ضارة على النساء الحوامل أو غير الحوامل ،في غياب البحث وبسبب عدم توفر المعلومات حول العواقب السلبية لهذا الإجراء على المرأة الحامل وطفلها، يقترح معظم الأطباء تأجيل إجراءات إزالة الشعر بالليزر إلى ما بعد الولادة. من الأفضل أن تكوني آمنة عندما تكونين حاملاً وتجنبي هذه الأساليب ،تستخدم بعض العيادات ذات السمعة الحسنة إجراءات الليزر على النساء الحوامل، ولكنها تتجنب مناطق الصدر والبطن والبكيني.



إذا كنت بالفعل في منتصف علاج الشعر بالليزر أثناء الحمل، فمن الجيد تأجيل الإجراء حتى بعد الولادة. يمكنك دائماً اختيار طرق بديلة لإزالة الشعر، كما يمكن أن يساعد طبيبك في تقرير ما إذا كان سيستمر أو يؤجل العلاج أثناء الحمل، يجب عليك أيضاً التحدث مع الطبيب حول سلامة الطرق البديلة لإزالة الشعر مثل التحليل الكهربائي، وإزالة الشعر بالشمع، أو الحلاقة.



الليزر في الشهور الأخيرة من الحمل



تعتمد تقنية إزالة الشعر بالليزر على تسليط شعاعٍ يُنتِج حرارةً شديدة لقتل شعركِ من جذوره، إذ يخترق هذا الشعاع بضعة ملليميتراتٍ من جلدكِ ولا يسبِّب لكِ أي خللٍ أو طفراتٍ في جلدكِ، إلا أنه يحتمل أن تَمتصّ الأنسجة المحيطة بجلدكِ بعض الإشعاع، وهذا التأثير لا يزال مجهولًا على جنينكِ، كما توجد مخاوف أخرى تترتّب على إزالتكِ للشعر بالليزر خلال الحمل، مثل[٢]:

قد يسبِّب لكِ الليزر ألمًا خفيفًا، لذا قد يستخدم الطبيب مخدِّرًا موضعيًا يفرد على الجلد لتخفيف الألم، إلا أنّ الأطباء لا ينصحون باستخدام هذه المخدر الموضعي خلال الحمل لأنه يحتمل أن يمتصه جسمكِ عبر جلدكِ. قد تكون بشرتكِ خلال الحمل حسّاسةً أكثر، لذا فقد تتسبِّب لكِ إزالة الشعر بالليزر ألمًا أو احمرارًا أو تهيجًا مما قد يتسبّب لكِ بمشاكل جلدية. قد ينمو شعركِ أسرع خلال الحمل، إذ تعتمد مدّة وعدد جلسات إزالة الشعر بالليزر على معدل نمو شعركِ، وعندما يتغيّر مستوى هرمونات جسمكِ خلال الحمل، قد يتسبَّب ذلك بتقصير دورة نمو شعركِ أو تحفيز بصيلات شعركِ الخاملة.



قد يتغيّر مستوى إنتاج الميلانين في جسمكِ خلال الحمل، مما يجعل جلسات إزالة الشعر بالليزر أكثر إيلامًا. قد يتسبَّب الليزر بتقلصاتٍ في الرحم لديكِ، خاصةً عند إزالة الشعر أسفل البطن والفخذين. قد تكون إزالة الشعر من المناطق الحساسة والثديين خلال الأشهر الأخيرة من الحمل غير مريحةً لكِ بسبب كبر حجم بطنكِ. قد تستغرق إزالة الشعر مدةً تمتدّ بين 6 أشهر و12 شهرًا، لذا قد تكونين مجبرةً على مواصلة جلسات إزالة الشعر خلال الأشهر الأخيرة من حملكِ في الوقت الذي تكون فيه بشرتكِ وأجزاء أخرى من جسمكِ أكثر حساسيةً، مما يجعل هذه الجلسات مزعجةً أكثر لكِ، كما قد تواجهين صعوبةً في الاستلقاء أو الجلوس خلال الجلسات في الأشهر الأخيرة من الحمل.



عادي اسوي ليزر وانا حامل



أجرى موقع ” طريقة ” استطلاعاً لرأي بعض قراءه لعرض تجربتهم مع الليزر أثناء الحمل وكانت تلك أبرز التعليقات التي شاركوها معنا :

تقول إحدى السيدات أن عند توجهها لعيادة الليزر سألها الطبيب المختص إذا كانت حامل وعندما أكدت له حملها نصحها بالابتعاد فوراً عن الليزر أثناء الحمل لأن من الممكن أن يسبب تشوهات للجنين.



تقول سيدة أخرى أنها كانت على وشك بدء جلسات الليزر أثناء حملها إلى أن التقت صديقتها صدفة و حذرتها من مثل تلك الخطوة و أن العيادة التي تتعامل معها لم تحذرها لمخاطر مثل تلك الخطوة وأنها تعرضت للاحتيال من قبل الطبيب. وتضيف إحدى السيدات أنها كانت تقوم بعمل ليزر بشكل طبيعي إلى أن اكتشفت حملها فتوقفت على الفور لأنها شعرت أن جنينها لا يعوض ولا يمكن أن تعرضه لأي أذى.




أضف تعليق