تجربتي مع خفقان القلب

هل تبحث عن تجربتي مع خفقان القلب , أسباب خفقان القلب , أعراض خفقان القلب , تجربتي مع خفقان القلب , متى يكون خفقان القلب خطير , علاج خفقان القلب في المنزل , علاج خفقان القلب , علاج خفقان القلب عند النوم





 

تجربتي مع خفقان القلب
تجربتي مع خفقان القلب

تجربتي مع خفقان القلب





تجربتي مع خفقان القلب تقول إحدى الفتيات: تجربتي مع خفقان القلب كانت من التجارب الصعبة حيث سببت لي قلقًا وهمًا، فأنا لا أزال في الثامنة عشر من عمري، وقد بدأت أعراض خفقان القلب منذ سنة تقريبًا، وفي الوقت الحالي ليس لدي شعور بدقات القلب، ولكني أستطيع معرفتها من خلال سماعها من طبلة أذني، قبل النوم أو عن طريق الضغط على يدي، فكأن قلبي يتوقف لثانيتين أو أكثر، ثم يرجع بالنبض المزعج، علماً بأنه في السابق كنت أشعر بالخفقان؛ وقد سبب لي ضيقاً في الصدر، وليس ألمًا، فهل يعقل أن يكون سببها، الإكثار من تناول الملح، أو نقص اللياقة البدنية، وعندما سألت الطبيب المختص نصحني بالتقليل من الشعور بالضغط والإجهاد مع الكف عن تناول المنبهات التي تشتمل على الكافيين والابتعاد تمامًا عن الأدوية المنشطة، وبالفعل بعد الالتزام بهذه النصائح بدأت أشعر ببعض التحسن وتراجع خفقان القلب عما كان عليه في الوقت السابق.

تجربتي مع خفقان القلب , يروي أحد الشباب تجربته مع خفقان القلب فيقول: كنت أشعر أحيانا بخفقة شديدة في القلب يتبعها تسارع في النبضات، وكان الأمر في البداية عاديًا لكن مع تكراره، بدأت أشعر بالقلق من الأمر، وقمت بزيارة الطبيب وقام بعمل الفحوصات اللازمة، والحمد لله لم يجد مشكلة صحية كبيرة، ولكنه وصف لي دواء أندرال، وعند استخدمت هذا الدواء، تحسنت حالتي كثيرًا عليه.



تجربتي مع خفقان القلب ,



لمزيد من المعلومات المفيدة والمتعلقة ب تجربتي مع خفقان القلب اقرأ مقالتنا حتي النهاية .





 

تجربتي مع خفقان القلب 1
تجربتي مع خفقان القلب 1



أسباب خفقان القلب



هناك العديد من أسباب خفقان القلب، وفي أغلب الأحيان ترتبط الأسباب بالقلب بحدّ ذاته، كما يكون أحيانًا السبب المؤدّي لذلك غير معروفًا، وتشمل أسباب خفقان القلب غير المرتبطة بالقلب الحالات الآتية: مشاعر قوية مثل القلق أو الخوف أو التوتر، فغالبا ما يحدث الخفقان خلال نوبات الهلع. بعد النشاط البدني الشديد.

تناول الكافيين أو النيكوتين أو الكحول أو المخدرات غير القانونية مثل الكوكايين والأمفيتامينات. بعض الحالات الطبية، بما في ذلك أمراض الغدّة الدّرقية وانخفاض مستوى السكّر في الدّم وفقر الدّم وانخفاض ضغط الدّم والإصابة بالحمّى وكذلك حدوث جفاف الجسم. التغيّرات الهرمونية أثناء الدورة الشهريّة أو الحمل أو قبل انقطاع الطمث، وفي بعض الأحيان، يمكن أن يكون الخفقان أثناء الحمل من علامات فقر الدّم.



تناول بعض الأدوية، بما في ذلك أدوية الحمية أو إنقاص الوزن ومزيلات الاحتقان وبخاخات الربو، وكذلك بعض الأدوية المستخدمة لنظم ضربات القلب، أو لعلاج قصور الغدّة الدرقية. تناول بعض المكمّلات الغذائية والعشبية. خلل في مستويات شوارد الجسم.



 موضوعات متعلقة ب تجربتي مع خفقان القلب   💗 💗



أعراض خفقان القلب



تتمثل أعراض خفقان القلب في: الشعور بأنّ القلب يتخطّى النبضات. الإحساس بأنّ القلب يرفرف بسرعة. تكون النبضات أسرع بكثير. تخبّط القلب.

إذا كانت هذه المشكلة تحدث بشكلٍ نادر ولفترة قصيرة فقط، فليس هناك حاجة لاستشارة الطبيب، ولكن إذا كان لدى الشخص تاريخ من أمراض القلب، أو إذا حدث الخفقان بشكلٍ متكرّر أو يزداد سوءًا، فعندها يجب زيارة الطبيب، والذي سوف يقترح إجراء بعض اختبارات مراقبة القلب لمعرفة ما إذا كان خفقان القلب ناجمًا عن مشكلة قلبية أكثر خطورة، ومن المهم طلب الرعاية الطبيّة الفوريّة في حال حدوث الأعراض الآتية إلى جانب الخفقان:



انزعاج أو ألم في الصدر. إغماء. ضيق شديد في التّنفس. الإصابة بدوخة شديدة.



تجربتي مع خفقان القلب



تجربتي مع خفقان القلب، هناك العديد من التجارب السابقة التي يرويها أشخاص سبق لهم الإصابة بخفقان القلب، بدورنا ومن خلال البحث عن أهم هذه التجارب للتعرف على الأسباب والأعراض، والحلول لهذه المشكلة، سنقوم بعرض بعض الأمثلة عليها كالتالي:

التجربة نظرتيى تجربتي مع خفقان القلب، تروي أحد الفتيات تجربتها مع خفقان القلب وتقول إن هذه التجربة من التجارب الصعبة التي عاشتها وتسببت لها بالقلق والوهم. أضف إلى ذلك لقد كانت صاحبة التجربة في الثامنة عشر من العمر. وقد بدأت أعراض خفقان القلب تظهر منذ سنة تقريباً ولكنها لم تعرف أن هذه نبضات القلب إلا من خلال سماعات الأذن الخاصة بها. تجربتي مع خفقان القلب، تستكمل صاحبة التجربة حديثها بالقول أنها كانت تشعر أن قلبها قبل النوم يتوقف لثانيتين ويعود النبض المزعج الأمر الذي يتسبب لها بالشعور بالألم في الصدر. بالإضافة إلى نقص اللياقة البدنية. توجهت صاحبة التجربة إلى الطبيب المعالج الذي نصحها بدوره بالتقليل من الشعور بالضغط، والإجهاد، والابتعاد عن الأدوية المنشطة، والكف عن تناول المنبهات. عندما عملت بهذه النصائح بدأت تشعر بتحسن وفارق كبير.



التجربة الثانية تجربتي مع خفقان القلب، إن هذه التجربة لشاب يقول أنه كان يشعر أحياناً بخفقان القلب شديد وتسارع في النبض بشكل مخيف. كان الأمر في بدايته عادي وغير مؤذي ولكن مع التكرار بدأ يشعر بالقلق من هذا الحدث. وقد استدعى الأمر زيارة الطبيب وإجراء الفحوصات اللازمة التي أثبتت عدم وجود مشاكل صحية، ولكنه وصف له دواء أندرال لتتحسن حالته.



متى يكون خفقان القلب خطير



لا داعي للذعر، فإن تسارع ضربات القلب أو معدل ضربات القلب السريع أمر طبيعي في ظروف معينة.

ويمكن قياس معدل ضربات القلب عن طريق قياس النبض وحساب عدد ضربات قلبك في الدقيقة. وعندما يضخ قلبك الدم عبر جسمك، يمكنك أن تشعر به ينبض في الأوعية الدموية القريبة من سطح الجلد. وأسهل مناطق فحص النبض هي المعصم أو الرقبة أو أعلى الذراع. وللحصول على معدل ضربات قلبك أثناء الراحة، يجب أن تكون مستريحا لمدة 5 دقائق على الأقل قبل فحص نبضك.



ومعظم البالغين لديهم معدل ضربات قلب أثناء الراحة بين 60 و100 نبضة في الدقيقة، وهذا يعد طبيعيا. ومع ذلك، كلما كنت أكثر لياقة، من المرجح أن يكون معدل ضربات القلب أثناء الراحة أقل. وهذا هو السبب في أن معدل ضربات القلب لدى الرياضيين أثناء الراحة يتراوح بين من 40 إلى 60 نبضة في الدقيقة أو أقل. وإذا كنت تعتقد أن معدل ضربات قلبك يزيد باستمرار عن 120 نبضة في الدقيقة أو أقل من 40 نبضة في الدقيقة، فيجب عليك زيارة طبيب عام. ومع ذلك، هذا ليس بالضرورة أمرا سيئا لأنه قد يعني أن هذا المعدل طبيعي بالنسبة لك. وبينما يمنحك فحص معدل ضربات القلب مؤشرا جيدا على مدى سرعة ضربات قلبك، فقد لا يكون أفضل مقياس.



علاج خفقان القلب في المنزل



قبل اللجوء إلى الطرق الدوائية، يمكن علاج خفقان القلب في المنزل وبطرق طبيعية، منها: [2,3] ممارسة اليوغا، وتمارين التأمل لعلاج الخفقان الناتج عن التوتر والقلق. استخدام العلاج العطري (بالإنجليزية: Aromatherapy).

الامتناع عن تناول الأطعمة والمشروبات المسببة للخفقان، مثل الكافيين لعلاج الخفقان من الكافيين. الامتناع عن تناول الأدوية المسببة للخفقان، مثل أدوية السعال والبرد، وفي حال كان الدواء موصوف من قبل طبيب، يجب مراجعة الطبيب للتخفيف من الجرعة أو تغيير الدواء المستخدم. تطبيق مناورة العصب المبهم (بالإنجليزية: Vagal Maneuvers)، التي تحفز العصب المرتبط بالقلب مباشرة، ما يساعد في تنظيم ضربات القلب السريعة وعلاج خفقان القلب. يمكن تطبيق المناورة من خلال:



الاستحمام بالماء البارد، أو غسل الوجه بالماء البارد. حبس النفس مع شد الأعصاب في نفس الوقت. تناول كميات كافية من السوائل والماء لتجنب الجفاف. ممارسة التمارين الرياضية بانتظام. اتباع نمط حياة صحي، ونظام غذائي متوازن.



علاج خفقان القلب



يعتمد علاج خفقان القلب على السبب الذي أدّى إلى حدوثه، وفي أغلب الأحيان لا تحتاج هذه الحالة إلى العلاج، إذ يمكن أن تزول من تلقاء نفسها بعد مرور وقت قصير، وإذا لم يتم العثور على السبب، فقد تساعد النصائح الآتية من تخفيف حدوث الخفقان:

تخفيف القلق والتوتّر: وتتضمّن الطرق الشائعة لذلك ممارسة تمارين الاسترخاء واليوغا والارتجاع البيولوجي والعلاج العطري وغيرها. الاستغناء عن بعض الأطعمة والمشروبات: إذ ينصح الطبيب بالإقلاع عن شرب الكحول وتعاطي النيكوتين والمخدّرات غير المشروعة، وتقليل الكافيين أيضًا. تجنّب الأدوية المنشّطة: فقد يضطّر بعض الأشخاص إلى الاستغناء عن أدوية السعال ونزلات البرد وبعض المكمّلات العشبيّة والغذائيّة.



وإذا لم تساعد تغييرات نمط الحياة السابقة في علاج الخفقان، فقد يصف الطبيب بعض الأدوية كحاصرات بيتا أو حاصرات قنوات الكالسيوم، أمّا إذا استطاع الطبيب تشخيص سبب الخفقان، فسوف يُعالج هذا السبب، وإذا كان السبب هو دواء معيّن، فسيحاول الطبيب استبداله بدواء آخر، أمّا إذا كان ذلك ناتجًا عن عدم انتظام ضربات القلب، فسيتم العلاج بتناول أدوية ومعيّنة أو اتّباع إجراءات خاصّة.



علاج خفقان القلب عند النوم



في معظم الأحيان، لا يتطلب خفقان القلب عند النوم العلاج، ولكن في حال الإصابة به، ينصح بما يلي لعلاج خفقان القلب عند النوم: [5]

التنفس بعمق. ممارسة تمارين التأمل واليوغا قبل النوم.



تناول كوب من الماء. المشي قبل النوم.